:: مظلومية الإمام علي عليه السلام ::
عدد الضغطات : 139:: مظلومية السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ::
عدد الضغطات : 225
:: التشيع الحقيقي ::
عدد الضغطات : 227

 
 
العودة   منتديات أبو الفضل العباس عليه السلام > ¤©§][§©¤][ المنتديات الأدبيه ][¤©§][§©¤ > منتدى الشعر وهمس القوافي
 
 

منتدى الشعر وهمس القوافي عالم الشعر المتميز - الشعر الحسيني.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-22-2012, 02:24 AM   رقم المشاركة : 1
درة البتول
زائر
الملف الشخصي





 

Post مجلس سفرة السيده الزهراء ع

لقضاء الحوائج مجلس سفرة التوسل بالسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

(نخوة للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام )
جيت للماتم وانا قلبي حزين مشكله عندي وانخا ام الحسين
ـــــــــــــــــ
جيت للماتم وانا دموعي تخر مشكله عندي وقلبي في كدر
واندب الزهراء الماتت بالقهر وبالكدر ماتت ام الحسنين
ـــــــــــــــــ
وجيت للماتم وانا امكدره واندب الماتت اسف متحسره
منكسر قلبي واريد امجابره لاترديني ياام الحسنين
ـــــــــــــــــ
كثرة اهمومي وقلبي في وجل اوجيت للماتم وعندي كل امل
تعطيني امرادي يابنت خير الرسل لاتخيبني ياام الحسنين
ــــــــــــــــ
جيت للماتم وانا ادموعي تسيح واندب الزهراء غيثيني سريع
عطيني مرادي وقلبي يستريح والاهل كلها وجميع الحاضرين
ــــــــــــــــــ
جيت للماتم وانا ادموعي تصب واندب الزهراء المنعوها غصب
ارثها وحقها ظلم ابلا ذنب سيدتي بحماك من جور السنين
ـــــــــــــــــ
كثرت همومي وقلت حيلتي اوجيت للماتم انخي سيدتي
واندب ام احسين تفكها حيرتي مايخيب اللي ينخي الطاهرين
ـــــــــــــــــــ
سادتي اهل البيت زاكين الاصل وكلهم يعطون مافيهم بخل
ذرية الزهراء وعلي خير العمل وجدهم المختار سيد المرسلين
ــــــــــــــــــــ
ابجاهم ياربي وجب نخوتي ازورهم كلهم وتبرد مهجتي
واخدم الماتم وانا ابصحتي بجاهم عندك يارب العالمين

&&&&&&&&&&&&&&&&

بسم الله الرحمن الرحيم
صلى الله عليك يا سيدي ويا مولاي يا رسول الله ، صلى الله عليك وعلى آلك المظلومين ، لعن الله الظالمين لكم من الأولين والآخرين إلى قيام يوم الدين ، السلام على المظلومة المقتولة ، السلام على المكروبة المهمومة صاحبة الأحزان الطويلة ، والعلل الكثيرة ، والدموع الغزيرة ، بالمدة القصيرة ، ما خاب من تمسَّك بها وأمن من لجأ إليها، ياليتنا كنا معكم سادتي فنفوز فوزاً عظيماً ..

توسلت بالحوراء فاطمة الزهرا !! فهي الوجيهة بها الحاجات تقضا
هي روح المصطفى كفء حيدر !! وأم أبيها هل ترى مثلها فخرا
هي وسيلتنا والله خير وسيلة !! بحق كما وهي الشفيعة في الأخرى
أيا قاتَل الله الذي راعها وقد !! عليها قسى ظلما وروعها عصرا
وسود متنيها واحرق بابها !! وأسقطها ذاك الجنين على الغبرا
أيا من تواليها أتنسى مصابها !! وتسلو وقد أمست مقلتها حمرا
من الضرب ضرب الرجس يوم تمانعت !! بأن يذهبوا بالمرتضى بعلها قسرا
فغدت تشكو هضمها ومصابها !! على قبر أبيها وهي والهفتا عبرى

وقـفت عـلى قـبر الـنّبي والقلب iiمشعوب تـشكي هضمها ودمعها على القبر iiمصبوب
صـاحت يـبوابراهيم قـوم من القبر iiشوف خـانت الأمّـه عـهودنا ونـسيت iiالمعروف
بـالسّوط ضـربوني وعـلي قادوه iiمكتوف مـغدور حـقّه والـورث يـابوي مغصوب
دقـعد وعـاين سـاعدي ولـطمة iiعـيوني وسـوط الـعبد ورّم يـبو الـقاسم iiمـتوني
هـجموا عـلي داري ومـحّد وقـف iiدوني بـعدك يـبوابراهيم قـلبي شـلون مـيذوب
شـاحتمل بـويه مـن مصابي وكثر iiبلواي فـقدك وغـصب الـمرتضى وحـنّة يتاماي
وكـسْر الـضلع وتـسقّط جنيني من iiحشاي نـهبوا نـحلتي وصـابره والـصّبركم دوب
جـم دوب أنـا اتـصبّر وقـلبي كلّه iiجروح الـثّـاكل بـيـاملّه يـمنعوها مـن iiالـنّوح
يـاياب كـل يـوم آخـذ الـسّبطين iiونروح بـين الـقبور أبجي و نرجع وكت iiالغروب
يَـظلالي الـضّافي الـعدا قـطعوا iiظـلالي أقـعد بْـحَر الـشّمس مـن حـولي iiأطفالي
وارجـع واعـاين مـنبرك يـابوي iiخـالي و مـاشوف لـيل انـهارغير اهموم وكروب

على الزهره الفرح مايوم بسمار !! هظيمه والهظم جرعته بسمار
الأشد تنصاب وسط الضلع بسمار !! أو وكع محسن تشوفه اعله الوطيه


لكنما الأمر والمرجع لله ولا حولَ ولا قُوّةَ إلاّ باللهِ العليِّ العظيم ,,

قال الله في كتابه العزيز : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) .

معنى الآية المباركة:
قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ) خطاب لعموم المؤمنين، إلا أن التكليف بتقوى الله تعالى عام لهم ولغيرهم، وإنما خص المؤمنون بالخطاب لأنهم هم الذين يمتثلون أوامر الله تعالى دون سواهم، أو خصوا بالخطاب تشريفاً لهم.

وقوله: (اتَّقُوا اللَّهَ) أمر بتقوى الله تعالى، والمراد اتقاء معصيته أو مخالفته، أي تجنب ذلك، وهذا يتحقق بامتثال أوامره والانتهاء عن نواهيه.

وقوله تعالى: (وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ) أي اطلبوا الوسيلة إليه، أي الوصلة والقربة. يقال: توسلت إليه بكذا إذا تقربت إليه.

قوله تعالى: (وَجَاهِدُوا فِي سَبِيلِهِ) الأمر بالجهاد يشمل نوعين من الجهاد:
1- الجهاد الأصغر: وهو مجاهدة الكفار والمشركين في ميدان القتال، ومجاهدة المنافقين بالحجة والدليل.
2- الجهاد الأكبر: وهو جهاد النفس بامتثال أوامره والانتهاء عن نواهيه سبحانه.

وقوله سبحانه: (لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) مشعر أن سبب الفلاح ثلاثة أمور:
1- تقوى الله تعالى.
2- الأخذ بالوسيلة.
3- الجهاد في سبيله.

فهناك ثلاثة أمور مرتبطة بالفلاح : تقوى الله وهو إصلاح النفس، والجهاد في سبيله وهو إصلاح الآخرين، وما يوثق الارتباط بالله تعالى وهي الوسيلة والتي أمرنا الله عز وجل بها حيث يقول " وابتغوا اليه الوسيلة " .

والتوسل هو ابتغاء الوسيلة الصالحة الى الله الواحد الفرد الصمد ، والوسيلة لاتعني أن الله عز وجل بعيد عن عباده أو أنه يريد اذلالهم بالتوسط في طلب الحوائج أبدا ، تعالى ربنا عن أخلاق الطغاة والظلمة والمستكبرين وانما يريد الله عز وجل أن يبين مكانة عباده المكرمين وأوليائه الصالحين ليجعلهم للناس أسوة وقدوة ومثالا يشدهم الى طاعته وامتثال تعاليمه الساميه وليتم حجته على الناس .

وهذا نوع من الاكرام في الدنيا خص الله تعالى به أوليائه الصالحين بأن جعلهم باب من أبوابه ووسيلة من وسائله من جهة ، ومن جهة أخرى باعتبارنا وكما هو الواقع من المذنبين والمقصرين الجاهلين والمنشغلين باهواء انفسنا والمغرورين بهذه الدنيا الفانية وعليه فيتحتم علينا أن نبتغي الوسيلة الأقرب الى الله تعالى ليغفر لنا ذنوبنا واسرافنا في أمرنا ويقضي بها حوائجنا ، وليس هناك وسيلة أقرب من محمد وآل محمد عليهم السلام ، فهم أهل بيت النبوة وهم موضع الرسالة ومختلف الملائكة وهم رحمة الله المهداة للبشريه .

فمن رحمة الله الواسعة أن جعل لنا أهل البيت عليهم السلام أبوابا للطاعات في الدنيا ووسائل للشفاعة في الأخرى ، لما قدموه من تضحيات عظيمة في سبيل الله تعالى ولعمق ما بذلوه في سبيل اعلاء كلمة الحق وقيم السماء ، لذا ليس غريبا أن يعطيهم الله تعالى مقاما محمودا فيصبحوا بابا من ابواب الله لحوائج الناس دنيا وآخرة .

والسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام هي أحد أبواب الحوائج الى الله والرحمة الالهية التي جعلها لخلقه ، فهي باب الله الذي لايغلق ، وهي ملجأ لكل مستغيث ومقصد لكل طالب حاجة ضاق بحاجته ذرعا وهو لايدري باب من يطرق حتى تقضى حاجته وتجاب استغاثته يقول امامنا الصادق عليه السلام : " عليكم بالزهراء ، استغيثوا باسمها ونادوا مولاتكم فاطمة تقضى حاجتكم وتنالون مطلبكم" .

~ ومن الأمور المجربة في التوسل والاستغاثة بالزهراء عليها السلام صلاة الاستغاثة بالزهراء عليها السلام المروية عن امامنا الصادق عليه السلام يقول : " إذا وقعت في شدة أو كانت لك حاجة فصل ركعتين، فإذا سلمت فكبر ثلاثاً وسبح تسبيح الزهراء (عليها السلام) ، ثم قل مائة مرة: {يا مولاتي يا فاطمة أغيثيني}، ثم ضع خدك الأيمن على الأرض وقل ذلك مائة مرة أيضاً، ثم ضع خدك الأيسر وقل مثل ذلك، ثم اجلس وقل مثل مائة وعشر مرات واذكر حاجتك فإنها تقضى بإذن الله تعالى " .

~ وكذلك من الأمور المجربة في التوسل والاستغاثة بالزهراء عليها السلام أن تقرأ ( 530 ) مرة الصلوات على الصديقة الزهراء عليها السلام ، وهي :
" اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك " والعدد ( 530 ) يطابق اسم) فاطمة ) وفق جدول حساب الحروف .

~ وأيضا من الأمور المجربة في التوسل والاستغاثة بالزهراء عليها السلام هي سفرة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ، وهي مائدة توضع اجلالا للسيدة فاطمة الزهراء عليها السلام والمؤمنون يتبركون بذلك الطعام ويتوسلون بها الى الله تعالى في قضاء حوائجهم .

والقصص والشواهد في ذلك كثيرة منها ماينقل عن الحاج علي أكبر سروري يقول : كان لي خالة علوية متعبدة وكانت بركة لعائلتنا ، وكنا نلجأ إليها في الشدائد ، وترتفع المصائب عنا بدعائها .

أصيبت بوجع في القلب ، وراجعت عدة أطباء دون فائدة ، فأقامت مجلسا نسائيا للتوسل بالزهراء بنت الرسول (ص) وأطعمت من حضرن المجلس ، وفي تلك الليلة رأت في منامها الصديقة الطاهرة الزهراء (ع) أنها أتت إلى بيتها ، فقالت لها خالتي : منزلنا حقير ولم أدعكِ بالأمس لزيارتنا لأنه ليس مناسبا .

فقالت لها الزهراء (ع) : أتيت وحضرت بنفسي وأريد الآن أن أريك دائك ودواءك . ووضعت سلام الله عليها يدها بمحاذاة وجهها وقالت لخالتي : أنظري إلى كفي ، فرأت خالتي نفسها داخل الكف المبارك ، ثم رأت رحمها وفيه جراحات كثيرة ، وقالت لها (ع) : أوجاعكِ من رحمكِ فراجعي الطبيب الفلاني لتشفي .

وفي الغد راجعت ذلك الطبيب وشخص لها المرض و عالجها وبعد مدة شفيت وذهب الوجع وذلك ببركة التوسل بالصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام .

~ اللهم صلي على محمد وآل محمد ~

صلوات الله وسلامه عليك ياسيدتنا ومولاتنا يا فاطمة الزهراء أيتها البتول وياقرة عين الرسول انا توجهنا واستشفعنا وتوسلنا بك الى الله وقدمناك بين يدي حاجاتنا في الدنيا والآخرة ، يا وجيهة عند الله اشفعي لنا عند الله ، فما خاب من انتخى وتوسل ونادى باسمك يا زهراء .

~ ومن الأمور المهمة التي ينبغي علينا مراعاتها عند التوسل والاستغاثة بالصديقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام هو انكسار القلب عند ذكر الزهراء عليها السلام وأن يتوسل بها الى الله تعالى بنية صادقة ويقين بأنه لايرد خائبا خالي اليدين.

والأرقى من هذا أن يعرف الانسان اذا توسل بالزهراء عليها السلام ماذا يطلب وان كان صحيح لابد أن نطلب منها كل شيئ حتى أمور الدنيا ، ولكن الذي يريد أن يترقى في حب الأئمة وأهل البيت عليهم السلام ترى عنده حاجة واحدة ..

ياأملي وبغيتي فأنت لا غيرك مرادي !! ولا لسواك سهري وسهادي
ولقائك قرة عيني ورضاك منى نفسي


نعم ، هذه الحاجة هي التشرف بلقاء الحجة ابن الحسن عجل الله فرجه الشريف ونيل رضاه ، قيل ان بعض خدام الزهراء عليها السلام خدم سنوات طويلة على المنبر وفي يوم من الأيام التفت الى نفسه وقال كم سنة وسنة وأنا أخدم آل محمد عليهم السلام والى اليوم ما كحل ناظري بنظرة الى ذلك الجناب المقدس لمهدي آل محمد عليهم السلام ، يقول فعزمت على التوسل اربعين يوما في مسجد جمكران وصلاة الاستغاثة بالامام الحجة عجل الله فرجه الشريف ، يقول مضت الأربعين ليلة ولكن ما وصلت الى منيتي انكسر قلبي وأيقنت أنني لست مؤهلا للتشرف بذلك المولى صلوات الله وسلامه عليه ، يقول واذا بي في الرؤيا في ليلة من الليالي رأيت سيدا جليلا قد جاء الي ورآني بحالة من الحزن والانكسار قال ماذا تريد ؟ فأخبرته عما أريد ، فقال ان مبتغاك تجده في مجالس آل محمد عليهم السلام ، قلت أي مجلس من المجالس أراه ، فقال: تراه في مجلس يذكر فيه مصيبة الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام ، يقول فعلا قمت من نومي وكانت هذه بشارة للقاء المحبوب عجل الله فرجه الشريف حيث دعاني أحد المؤمنين لقراءة خمس مجالس خمسة أيام ، يقول في اليوم الخامس على عادة الخطباء أنه اذا أقيمت مجالس عزاء الحسين عليه السلام يكون عادة ختام المجلس في ذكر الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام ، يقول فتوسلت بالزهراء عليها السلام وقرأت مصيبتها وفي هذه الأثناء دخل رجلان من أصحابي جلس كل واحد ناحية وكان بينهما فراغ وطأطأوا برؤوسهم ، يقول صرت أقرأ في عمق المصيبة فرأيت شخصا ثالثا أقبل وجلس بين أصحابي وهذا الشخص لاأعرفه لكنه ألفت أنظاري أنواره وشغلني بكائه كان منفعل ويبكي بكاءا شديدا فشغل قلبي ولما انتهيت من المجلس نزلت حتى أسلم عليه قلت هذا بكى على الزهراء عليها السلام هنيئا له ينبغي أن آخذ منه البركة واذا بي ما رأيت أحدا سألت أصحابي قالوا نحن ما رأينا أحدا جلس بيننا فعرفت وتيقنت انه سيدي ومولاي الحجة عجل الله فرجه الشريف وأن حضوره الشريف كان عند ذكر مصيبة أمه الزهراء عليها السلام .

سيدي يابن الحسن سيدي يافرج الله سيدي يابن الزهراء أترانا نتشرف نحن أيضا بحضورك الشريف في مجلسنا ، سيدي وان لم نكن أهلا لذلك ولكن نقسم عليك بأمك الزهراء عليها السلام وبضلعها المكسور وبلطمة عينها وبسقوط جنينها الا ماشرفتنا بحضورك مجلسنا ونظرت الينا نظرة رحيمة ننال بها كرامة الدنيا والآخرة ، نظرة تنكشف بها غمومنا وتقضى بها حوائجنا يا سيدي بحق أمك الزهراء عليها السلام وبحق جنينها الذي آذى قلبها وهي تراه صريعا مخضبا بدمه على الأعتاب .

نعم ، فما ان انتقل رسول الله صلى الله عليه وآله الى الرفيق الأعلى الا والقوم على باب دارها وقد جاءوا بجزل النار ونادوا ياعلي اخرج وبايع والا تقتل واضرمنا عليكم الدار نارا .

لما رأت مولاتنا أن القوم قد صمموا على الدخول الى الدار جاءت تدافع الرجل من خلف الباب خوفا على الامام ودفاعا عن الامام فبانت أناملها من خلف الباب فرفع سوطه وأخذ يضرب الزهراء على أناملها أحست بآلام السياط رفعت يدها من على الباب استطاع الرجل أن يقتحم الدار .

يقول اللعين استقبلتني بوجه اعشى بصري نوره فهممت أن أدعها رحمة لها ولكن ذكرت ما جرى من بعلها علي على قريش فرفعت يدي (المعذرة ياصاحب الزمان) ولطمتها على خدها .

فلاذت مولاتنا خلف الباب وهي تصيح واأبتاه يارسول الله .. فاشتد اللعين غيظه ووضع قدمه على الباب صار يضغط الباب ضغطا شديدا وعصر الزهراء بين الحائط والباب فنبت المسمار في صدرها وكسر ضلعها وأسقطت جنينها من شدة العصرة .

بويه .. بويه عصرني أو كسر اضلوعي !! أو صدري انعاب بالمسمار
أومحسن سقط من عندي !! وآنه اصرخ اباب الدار
أو دمي من الضلع يجري !! أو دمعي على اوليدي اعبار


فأُغمي عليها فدخلوا الدارَ وقادوا أميرَ المؤمنين بِنَجادِ سيفه. يقولُ سلمانُ: كنت واقفاً وإذا بأميرِ المؤمنين بَهذهِ الحالةِ، فقلت في نفسي: أهذا أمير المؤمنين؟ أهذا أسَدُ اللهِ ورسولُهِ؟ أهذا قاتلُ مرحب؟ أهذا قاتل عَمرو؟ أهذا الّذي ناداه جبرائيل: لا فتى إلا عليّ ولا سيف إلاّ ذو الفقار، وإذا بصوتِ أميرِ المؤمنين: يا سلمانُ، أو تعجبُ من هذا؟ قال: وكيف لا أعجبُ وأنت بهذهِ الحالةِ، قال: يا سلمانُ الا أخبرُك بشيء أعظمُ من هذا؟ قال سيِّدي أوَ يُوجدُ شيءٌ أعظمٌ من هذا؟ قال: بلى يا سلمانُ، التفت خلفك فانظر ماذا ترى؟ يُقولُ سلمانُ: نظرتُ خلفي وإذا بقنفذ يضربُ فاطمةَ على رأسِها ومنكبيها، وهي تقول :

خلّوا ابنَ عمِّي أو لأكشف للدُّعا***رأسي وأشكو للإلهِ له شُجوني
ما كان ناقةُ صالح وفصيلُها***بالفضل عندَ اللهِ إلاَّ دوني

تاليها الشجاني أو زاد حزني أو هيّج الهميّ***وارخص غالي ادموعي واجره من الجفن دمِّي
يوم الصاحت الزهرة خلّوا عن إبن عمِّي***صاح فلان يا قنفذ ولك بالسوط رد ليها
رد ليها اوروعها اولوعها واهي تنادي *** لفرع واشتكي لله ابكل اللي علي سادي
يو خلوا عن الكرار لا اتيتمون اولادي *** تبجي والعصا ويلاه تتلوه على ايديها


وما رجعت مولاتنا الزهراء صلوات الله وسلامه عليها الى دارها إلا وأمير المؤمنين معها ، وبقيت تقضي أيامها الأخيرة حزينة عليلة مريضة لما نالها من الأذى ، ولمَّا نُعيت إليها نفسُها دَعت عليّاً وقالت له: يا بن العمّ، إنَّه قد نُعيت إليَّ نفسي وإنَّني لا أرى ما بي إلاّ أنّني لاحقةٌ بأبي هذا اليوم، وأنا أُوصيك بأشياءَ في قلبي، قال: أوصِني بما أحببتِ يا بنتَ رسول الله، فجلسَ عند رأسِها وقالت: يابن العمّ، ما عهدتني كاذبةً ولا خائنةً ولا خالفتُك منذُ عاشرتني، فقال: معاذَ اللهُ، أنتِ أعلمُ باللهِ وأبرّ وأتقى وأكرمُ وأشدُّ خوفاً من الله من أن أو بخكِ بمخالفتني، قد عزَّ عليَّ مفارقتُكِ وفَقدُكِ، إلاّ أنّه أمرٌ لا بُدَّ مِنه، واللهُ جدَّدْتِ عليَّ مصيبةَ رسولِ الله، فإنّا للهِ وإنّا إليه راجعون، من مصيبة لا عزاء لها ثم بَكيا وأخذَ رأسَها وضعَها إلى صدرِهِ، ثم قالت: جزاك اللهُ عنِّي خيرَ الجزاء، وأُوصيك أن لا يشهدَ أحدٌ جنازتي من هؤلاءِ الذين ظلموني وغصبوا حقِّي، فإنَّهم عدوّي وعدوّ رسول الله (ص)، ولا تترك أن يصلِّيَ عليَّ أحدٌ منهم ولا من أتباعِهم، فإذا قضيتُ نحبي غسِّلني وكفِّني وصلِّ عليَّ وادفني ليلاً، إذا هدأت الأصوات ونامتِ العيون.

فلمَّا سَمعَ إمامنا أميرُ المؤمنين هذه الوصيةَ تحادرتَ دموعُهُ على خديه، فإنّها السَّلوَةُ بعد النبيِّ، وقال: يا فاطمةُ إذا لَقِيتِ حبيبي رسولَ الله فأقرئيه منِّي السلام، واشرحي له ما أصابني من أُمَّتِهِ من الظلمِ والعدوان، ثمَّ التفتت فاطمةُ إلى الحسنِ والحسين، وقالت: يا نورَ عينيَّ إذا مُتُّ من يتولى أمرَكما، فلمّا سَمِعا ذلك انتحبا وبكيا،ثم قالت لهما : اذهبا إلى البقيع وادعو لأُمِّكما بالشفاء، فخرجا إلى البقيعِ للدعاء لأمِّهما .

ثم دعت بأسماء بنت عميس وقالت يا أسماء اسكبي لي ماء لأغتسل به فأتت به فاغتسلت ولبست ثيابا طاهرة و دخلت حُجرَتها وقالت يا أسماء اخرجي عني هذه الساعة فاني أريد أن أناجي ربي قالت أسماء فخرجت عنها ، واشتغلت فاطمةً بالدعاءِ وقراءةِ القرآن، فسمعتها تناجي ربها فدخلت عليها وهي لاتشعر بي فرأيتها رافعة يديها الى السماء وهي تقول : (اللهم إنّي أسألك بمحمدٍ المُصطفى وشوقه إليًّ، وببَعْلي عليّ المُرتضى وحُزنه عليَّ، وبالحسن المُجتبى وبكاؤه عليَّ، وبالحسين الشهيد وكآبته عليَّ، وببناتي الفاطميّات وتحسرهنّ عليَّ، إنّك ترحم وتغفر للعُصاةِ مِن أمّة محمّد وتُدخلهم الجنّة، إنّك أكرم المسؤولين وأرحم الراحمين) .

قالت أسماء لما سمعت ذلك الدعاء من سيدتي لم أتمالك نفسي واستولى علي البكاء فالتفتت الي وقالت يا أسماء أما قلت لاتحضري عندي في هذه الساعة ، ولكن انتظريني هنيئة .


تقَولُ أسماء : فخرجت عنها وأتيتُها بعد ساعة وناديتُها، فلم تَردَّ جوابي، فدخلتُ الحُجرةَ وكشفتُ عن وجهها وإذا بها مستقبلةَ القبلةَ قد فارقت روحُها الدُّنيا، رحم اللهُ من نادى: وافاطمتاه، واسيدتاه

بـنت الـنبي مـاتت ابـعلتها خفيه !! وآجـرك الله يـا عـلي في هالرزيه
ظـلوا يتامه من بعدها حسن وحسين !! كلمن يگول امنه البتول خوي چا وين
نـادى اعلى المرتضى والطم الخدين !! آجـركـم الله يـا ولادي بـالزچيه
مـكسورة الأضـلاع واحزني عليها !! دهـري فـجعني بالنبي واليوم بيها
گوموا دعينوني او جيبوا النعش ليها !! او ظـلت نـواديها ابظلمه هالعشيه


قام أمير المؤمنين بتجهيزها وضعها على المغتسل ، فكان هو المغسِّلَ وفضَّةُ بيدِها الضوءُ، وفجأة نظرت إليه وإذا به يأخذُ زاويةً الغرفةِ ويَبكي، قالت له : سيدي أتوصينا بالصبر وأنتم تجزعون .
قالَ: يا فضّة إنَّ الصبرَ لجميلٌ، لكن بفقدِ فاطمةَ ليس بجميل، يا فضَّة وأنا اُغسِّلُ هذه المظلومة مَرّت يدي على ضلع من أضلعِها فوجدتُهُ مكسوراً، وكانت تخفي عنِّي ذلك مخافةَ أن يَشتدَّ حزني:
أقول، سيِّدي يا أميرَ المُؤمنين، إذا رأيتَ ضلعاً واحداً مكسوراً فبكيت، ولم تتحمّل، فكيف إذا رأيت الخيل وهي تدوس على صدر أبي عبد الله :

ضلع واحد يا حيدر ما گدرت تشوف آه آه***شلون شلون لو تحضر بالطفوف

وكأنِّي بالحوراء زينب في هذه الحالة، توجَّهت إلى أمير المؤمنين تعاتبه وتخبره بحال الحسين :

عجِّل يداحي الباب يا منجي السفينة***يمغسل الهادي النبيّ غسِّل ولينه
يمغسِّل الهادي النبيّ خير البريَّه***امن النَّجف عجِّل وطبّ الغاضريه
غسل اجساد امرضرضه بالأعوجيه***ابدوس الحوافر جسم اخويه مكسرينه
يمغسل الزهره البتوله ابظلمة الليل***حين رأيت اظلوعها ظل دمعك يسيل


تقول فضة لما أتمّ غسلها كفّنها، ولكن قبل أن يعقد الرِّداء عليها صاح: يا حسن يا حُسين: يا زينب يا أُمَّ كلثوم، هلمُّوا وتزوَّدوا من أُمِّكم الزهراء، فهذا الفراق واللِّقاء في الجنَّة، فأقبل الحسنان يقولان: واحسرتا لا تنطفي في فقدنا المصطفى وأُمِّنا الزهراء إذا لقيتي جدَّنا فأقرئيه منَّا السَّلام، وقولي له: إنّا بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا، فقال أمير المؤمنين أُشهِدُ الله أنَّها حّنت وأنّت ومدّت يديها وضمتهما إلى صدرها مليّاً، وإذا بهاتف من السماء يقول: يا أبا الحسن، ارفعهما عنها، فلقد أبكيا واللهِ ملائكةَ السماء :

گضـت وامـصابها ما مر شبيهه !! بچوا سـبطينها او شـبگوا عليها
حــنـت آه شـبگتـهم بـديـها !! او لن هاتف بالعرش نحيهم يبو احسين
يـحيدر شـيل سـبطين الـزكيه !! شـيل احـسين يـا حـيدر واخيه
ارضـها والـسمه حـنَّت سـويه !! الفگد بضعة الهادي او ينحب الدين


ولما سمع الناس بالخبر علا صراخهم وبكاؤهم ثم أقبلوا إلى دار الزهراء (ع) ينتظرون خروج الجنازة فخرج إليهم أبو ذر وقال انصرفوا، إن ابنة رسول الله أخّر إخراجها هذه العشية.

وعندما نامت العيون وهدأت الأصوات خرج أمير المؤمنين وأصحابه يحملون نعش فاطمة ،ولا أدري ما حال أولاد الزهراء وهم ينظرون إلى نعشها :

الله زيـنب نـايحه واتـصيح يـا ياب !! لا تـدفنون امـنه البتوله تحت التراب
يـظلم عـليّه مـنزلي يـا داحي الباب !! الـدنيه عـلينه مـظلمه بـعد الـزچيه
شـالوا نـعشها والـنسه كلها ايتباچون !! او زينب تنادي يا علي دمشوا على هون
اضلوع منها امكسره يا بوي تدرون !! وايـامها كـلها گضـتها بـالعزيه



" لطمية "
نعشها بالهون يشياله
ضلعها مكسور مدري شحاله
***
نعشها بالهون يللي تطلعه
على الترب بهداي لمن توضعه
جسمه منحول بيه لاتوجعه
وبعدها ادموم الصدر سياله
***
نعش امي بهون شيله يلولي
ضلعها مكسور تدري ياعلي
أخاف تتأذى بنت طه النبي
أو صاح واصفق يمنته بشماله
***
سكتي يازينب شعبتي القلب
أمك الدرة وتغيب بالترب
وعلي يا خاتون فرقتها صعب
وشيلها بالليل أصعب حاله
***
ورفع تابوت الزكية بالعويل
والحسن وحسين مدمعهم يسيل
وزينب بخلف النعش تسحب الذيل
وسار حيدر بالنعش ورجاله
***
أربعه طلعوا بنت خير البشر
واصحبت الكرار مدمعهم يخر
وبظلام الليل وصلوا للقبر
ترابها خفيه عليها هاله
***
وقف ساعه يجاذب لونينه
ورش قبرها من دموع عينه
وصاح يابضعه ومشت محزونه
دمعتي لجلك تضل هماله

" ردادية "
الزهراء في سواد الليل شالوها
يامحبين بالصيحات شيعوها
***
يامحبين يهل المجد هذا اليوم
شيعوا الطاهرة بنت آية القيوم
طلعوها بخفيه على ضوى لنجوم
والكرار والحسنين دفنوها
***
دفنوها بخفيه المرتضى وصحبه
سيدة على النسا بت عالي الرتبه
وأملاك السما تهلل ورى القبه
ونادى بالأفق جبريل شيعوها
***
مع الأملاك شيعوها يالمحبين
وصيحوا بالأسف يامكسره الضلعين
حسافه دفنتك بالليل يم حسين
مأجور الوصي والمصطفى بوها
***
ويا المرتضى بنشيل قبتها
على أهل الدين والله صعب فرقتها
حسافه في سواد الليل دفنتها
عن عيون الخلايق لايحضروها
***
شفيعه للخلق منهو يوازيها
بنت خير الرسل ويصير تاليها
خفيه تندفن ماحد حضر ليها
المقداد وعلي ولولاد طلعوها


ونسألكم الدعاء






رد مع اقتباس
قديم 04-22-2012, 05:46 PM   رقم المشاركة : 2
*نور الحسين*
(اهات الانتظار)

 
الصورة الرمزية *نور الحسين*
الملف الشخصي





الحالة
*نور الحسين* غير متواجد حالياً
الحالات الاضافية

 

وسام عضو متميز 


 

افتراضي رد: مجلس سفرة السيده الزهراء ع

اللهم صل على محمد وال محمد
يسلمو يالغلا
في ميزان حسناتك\






التوقيع :

لا تبكي يااعيوني على فقد حبيبك قد تريه في يوم من الايام
لن انساااك ما حييت ياااحبيب الروح
*نور الحسين*



رد مع اقتباس
قديم 04-23-2012, 02:17 AM   رقم المشاركة : 3
درة البتول
زائر
الملف الشخصي





 

افتراضي رد: مجلس سفرة السيده الزهراء ع

يسلمووو ع المرور
نواره الغاليه
لاخلا ولاعدم حبيبتي






رد مع اقتباس
قديم 04-23-2012, 06:28 PM   رقم المشاركة : 4
الامبراطوره ملاك
فإنكم وسيلتي إلى الله


 
الصورة الرمزية الامبراطوره ملاك
الملف الشخصي





الحالة
الامبراطوره ملاك متواجد حالياً
الحالات الاضافية

 

وسام المراقب العام وسام الوفاء 


 

افتراضي رد: مجلس سفرة السيده الزهراء ع

أحسنتي يااخييه كلماات رررااائعه وعظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد االسيده ام الحسينين روووحي لهاااالفددااءءء تقبليي مرروووررريي تحييااااتيي ااااساااالكم ااالدددعاااءءء ملالالالاك






التوقيع :
على مهلك ياللي تغسل , على مهلك على راسه
تحاذر تجس جرحه , تحاذر تجرح احساسه
بعدها تألمه جروحه , فداه امه و فداه ناسه
تمهل لا تعصب الراس , و بالكفن لا تشده

أياريت اندفن سبعين , ولا يندفن جثمانه
ولا يتركني وحيده , و عليه الروح حزنانه

يااخيي يابعد ااختك, عليك الهادي جاوبني

رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:17 AM.


منتديات أبو الفضل العباس
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات أبو الفضل العباس عليه السلام